::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> فتاوى واستشارات

 

 

106
:

رقـم الفتوى

التعامل مع المصارف :

عنوان الفتوى

2008-02-09 :

تاريخ الفتوى

سمعت في إحدى القنوات التلفزيونية شيخاً يقول بأن التعامل مع /المصارف/ سواء الاسلامية أو غيرها هو حرام مئة بالمئة لأنها في النهاية ستوصل الى مال الربا ، فهل هذا الكلام صحيح و ما رأيك في هذه القضية ؟ :

السؤال

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه ، وبعد: البنوك الإسلامية تعد حدثا كبيرا في تاريخ الاقتصاد الإسلامي، وهي ظاهرة عملاقة أعادت وضع الاقتصاد إلى جادته السوية، من خلال عمل هذه البنوك استنادا إلى أصول الشريعة الإسلامية، وتحقيق مقاصدها وتطلعاتها. والبنوك الإسلامية تعمل وفق أساسين: الأول تجنب كل ما يتعلق بالنظام الربوي، وبالتورط في اللجوء إلى بعض العقود والأنشطة التي تخالف أصول الشريعة الإسلامية. الثاني: تكريس النظام الحلال، وتجنب الحرام. وتلتقي البنوك الإسلامية مع البنوك التقليدية في تحقيق الأرباح، فهذا شيء طبيعي لكل إنسان، فالشريعة الإسلامية لا تصادر هذا المطلب، وإلا فلّست كل الأعمال والأنشطة الاقتصادية، فالكل يطلب الربح، ويسعى إليه ، لكن ضمن ضوابط شرعية تنص عليها القواعد الأساسية للبنوك الإسلامية . و لدى البنوك الإسلامية بدائل حقيقية عن القروض الربوية التي لا تجوز بأي حال من الأحوال، وهذا البديل هو "القر ض الحسن" بدون فائدة، وهذا من المؤشرات التي تدل على سماحة الإسلام فهود دين الرحمة للعالم أجمع، ويأخذ بيد الضعفاء والفقراء والمحتاجين. والله تعالى أعلم . :

الفتوى

 

حسب رقم الفتوى
حسب السؤال
حسب الجواب


 
النتائج  |  تصويتات اخرى

 237

: - عدد زوار اليوم

2237381

: - عدد الزوار الكلي
[ 46 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan