::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> فتاوى واستشارات

 

 

111
:

رقـم الفتوى

الرؤيا :

عنوان الفتوى

2008-02-11 :

تاريخ الفتوى

أذا رئيت الرسول محمد(صلى الله عليه وسلم)وطلب وقال لي على رسالة وهي عبارة عن كلام لأبلغه الشخص محدد وطرق ووضع يده على كتفي وأكد علية ثلاث مرات وقال لي هذه وصيتي لك وكان معه النبي الياس عليه السلام . السؤال. أنا لا أريد أن أبلغ الشخص هذه الرسالة لأسباب متعددة وأهمها العلاقة بيننا مقطوعة وأنالاأريد أن أعيدها لأنني مصضومة ومجروحة منه كثيرا . وشكرا :

السؤال

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله ، وبعد: الرؤيا إذا كانت واضحة كالشمس فهي بشارة ، لما ورد أنه : " لم يبق من المبشرات إلا الرؤيا الصادقة يراها المؤمن أو ترى له " وإذا كانت الرؤيا سبباً في إعادة علاقة بين أرحام أو أصدقاء فالأولى التحدث بها كما هي السنة ،لأننا مأمورون بالتبشير بالخير .. فكيف إذا كان _ كما قلت _: رؤيا رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ بلغي من حملت له الرسالة في الرؤيا كما هي حرفياً ، مع مراعاة أن الرؤى لا يؤخذ منها أحكام شرعية ، وإنما يستأنس بها . والله تعالى أعلم . :

الفتوى

 

حسب رقم الفتوى
حسب السؤال
حسب الجواب


 
النتائج  |  تصويتات اخرى

 1098

: - عدد زوار اليوم

2329563

: - عدد الزوار الكلي
[ 21 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan