::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> أخبار ونشاطات

 

 

حملة (توزيع القرآن): تقديم 100 ألف نسخة للأمريكيين

بقلم : هيئة التحرير  

 

قرر مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية "كير" تنظيم حملة بعنوان "توزيع القرآن الكريم" تقدم خلاله مائة ألف نسخة من المصحف الشريف إلى المواطنين الأمريكيين، لحثهم على التعرف إلى الإسلام وما جاء في تعاليمه، رداً على الحملة التي أطلقتها إحدى الكنائس الأمريكية بالدعوة إلى حرق القرآن الكريم، في الذكرى التاسعة لهجمات الـ"11" من سبتمبر، على الولايات المتحدة.

وكانت "كير" قد أطلقت العام الماضي حملة تستهدف إيصال أكثر من مليون نسخة من القرآن الكريم للأمريكيين خلال السنوات القليلة المقبلة، حتى يصل كتاب الله تعالى، إلى جميع البيوت الأمريكية، وليتمكن غير المسلمين من التعرف على تعاليم الدين الإسلامي.

وحيا العلماء هذه الخطوة المتعقلة، مؤكدين أن العنف الذي يرفضه الإسلام لا يجب أن يقابل بعنف ويتوجب التعامل بشكل حضاري رداً على المزايدين ضد الإسلام ويجب أن نتبنى دعوة التعريف بالقرآن وقراءته وفهم معانية باعتباره قانوناً إلهياً ورسالة خاتمة للبشرية، وأن حرق المصحف لن يضر في شيء حيث ضمن الله بقاء آياته للعالمين ((إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)) وأكد أصحاب الفضيلة العلماء، أن مثل هذه الدعوات المغرضة تزيد الناس معرفة بالإسلام وبكتاب الله الكريم، وأن أحداً على وجه المعمورة لم يعد لا يعرف شيئا عن الإسلام، ((يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره)) وأكد العلماء على أن هذه الدعوة تحمل رسالة للمسلمين أن يتمسكوا بدينهم ويحسنوا فهمه ويقدموا الإسلام كرسالة عالمية وحضارية وأن يصححوا المفاهيم المغلوطة قولاً وفعلاً.

وحيا الدكتور الشحات الجندي، أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، ما أقدم عليه مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية "كير" من تنظيم حملة إعلانية تهدف إلى إقناع العالم بأن هجمات الـ"11" من سبتمبر أساءت لمسلمي أمريكا أيضا مثلما أساءت لغيرهم من الأمريكيين.

وأن هذه الحملة تضمنت دعوة للإخاء بين أصحاب الديانات وأن جميع الأديان تلفظ العنف وتدين الإرهاب، وقال الدكتور الجندي، يجب أن نتعامل نحن المسلمون بهذه الطريقة العقلانية فإذا كانت هناك دعوة لحرق المصحف فلندعو العالم إلى قراءة المصحف وفهم معانية والتعرف على رسالته، فما يحدث جهل بالقرآن ورسالته المتضمنة لمنهج شمولي للكون والحياة وتقتصر الأمور على التعصب البغيض ولا يجب أن نعامل التعصب بتعصب مماثل بل بدعوة لقراءة القرآن وأن يكون المصحف في كل بيت من أرجاء هذا الكون لأن الله في النهاية غالب على أمره وأنهم جميعاً يجب أن يعلموا أنهم وإن كانوا يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم فإن الله يأبى إلا أن يتم نوره، وفي ذلك حكمة بالغة حيث تبلغ رسالة السماء إلى كل أنحاء الأرض ويقبل الناس على فهم الإسلام من جراء هذه الحملات الماكرة.

 التعليقات: 1

 مرات القراءة: 1731

 تاريخ النشر: 19/09/2010

2010-09-19

غسان

سيروا وعين الله ترعاكم............شكر خاص لهيئة التحرير... الله يكرمكم.

 

ملاحظة:
الآراء المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو القائمين عليه، ولذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة فيها في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
1- يحتوي على كلمات غير مهذبة، ولو كانت كلمة واحدة.
2- لايناقش فكرة المقال تحديداً.

 

 

حسب رقم الفتوى
حسب السؤال
حسب الجواب


 
النتائج  |  تصويتات اخرى

 2467

: - عدد زوار اليوم

4567154

: - عدد الزوار الكلي
[ 119 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan