::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> أقلام نسائية

 

 

التخلص من كثرة الأعذار

بقلم : سمر دمشقية  

بعض الناس يكثر من قول: (لو) ؛ ليتهرب من تحمل أي مسؤولية، و إذا نظرنا في حياة الخاملين والمتقاعسين والمخفقين، وجدناها مليئة بالحجج الواهية التي لا تُقنع أحداً سواهم ......

إنهم باستخدام( لو) يحاولون إقناع أنفسهم بأن ما هم فيه طبيعي وعادي، ولا يُستحْيَا منه. ونحن كثيراً ما نسمع التعبيرات الآتية: لو لم يكن لي أسرة لقرأتُ كل أسبوع كتاباً.....!
لو كانت صحتي جيدة لزرت والدتي كل يوم....! لو عشت في مدينة كبيرة لحصلتُ على وظيفة ممتازة....! لو كان لي أحد يساعدني لتضاعف إنتاجي....! لو فهمني الناس لما تشاجرت مع أحد...! لو كان لي مال لأقمت أفضل مشروع خيري في بلدي...!
 وهكذا يضيع العمر بانتظار أمور قد تتحقق وقد لا تتحقق، على حين أن المسلم الكيّسَ الفطن يحاول أن يعمل أفضل ما يمكن عمله في ظروفه الحاضرة، كما يسعى من وجه آخر إلى تحسين تلك الظروف .

 التعليقات: 0

 مرات القراءة: 2129

 تاريخ النشر: 08/03/2014

ملاحظة:
الآراء المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو القائمين عليه، ولذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة فيها في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
1- يحتوي على كلمات غير مهذبة، ولو كانت كلمة واحدة.
2- لايناقش فكرة المقال تحديداً.

 

 

حسب رقم الفتوى
حسب السؤال
حسب الجواب


 
النتائج  |  تصويتات اخرى

 121

: - عدد زوار اليوم

2078953

: - عدد الزوار الكلي
[ 42 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan