::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> قطوف لغوية

 

 

خـــبر مبــكٍ ...

بقلم : رزان دلعو  

بسم الله الرحمن الرحيم

 

سمعت أن اطباء النفس ينصحون هذه الأيام بعدم مشاهدة الأخبار قبل النوم وعند الاستيقاظ ليظل المرء بعيدا قدر الإمكان عن الاكتئاب ؟!

والغريب في هذا أنه مامن أخبار سارة تقدم في أي نشرة إخبارية وخاصة على الصعيد العربي..فمن أين يأتي الاكتئاب ..ياترى ؟؟!

وأنى لهذه الأخبارالسعيدة أن تبعث الكوابيس في نومنا الهانئ الدائم ..نحن العرب..؟!

انتابني ..شعور بالألم ..لسماع خبر (سب) العرب والمسلمين من أحد( أبطال ) كرة القدم في بريطانيا ..

ولاأدري إن اجتاح اليأس والاكتئاب الألم للخبر التالي له : وهوكشف سيدة أعمال انكليزية  تدفق الأموال العربية لشراء أندية كرة قدم انكليزية .. وأنها قامت لوضع الخطوط الأخيرة في صفقة شراء مانشيسترسيتي بقيمة 210ملايين جنيه ..

وطبعا تتواصل الملايين العربية متدفقة نحو الغرب لتحويل انديتهم الى اكبر واقوى الأندية في العالم مع شراء لاعبين عالميين تصل قيمة أحدهم إلى 120 مليون جنيه استرليني ..

تساءلت في أحلامي:

أليست هذه الملايين قادرة على تحويل ناد عربي لأقوى أندية العالم ؟!

أم أننا يئسنا من صناعة أمجاد لنا فنصنعها بأرجل الغرب ؟!

أم ماذا لو استخدمت هذه الملايين في فك الحصار حول غزة وإنقاذ عشرات الأطفال والمرضى الذين يموتون في مشافيها؟!

أم لوأنها .. أو أنها ..؟؟؟؟!!

هل ياترى هذه الصفقات بورصة جديدة لاستنزاف الأموال العربية كما يخطط اليهود ليصلوا في النهاية إلى إجبار العرب والعالم كله   للتعامل بالشيكل الذهبي اليهودي الذي ينوون اطلاقه بعد قضائهم على سلطة الدولار ؟؟!!

أم أنهاأفكار ماسونية يهودية جديدة لسحب المال والفكر العربي باتجاه الفن والرياضة وغير ذلك مما يلهيهم عن قضاياهم الكبرى كما جاء في أحد المحافل الماسونية السرية ..

هطلت علي سهام الأسئلة لتصيبني في مقتل أحلامي ..صحوت من هذه الكوابيس ..ألهث ..فإذا بالجريدة في يدي وأنا في (عز الظهيرة)..

 

 التعليقات: 1

 مرات القراءة: 2938

 تاريخ النشر: 19/12/2008

2008-12-24

إحسان

بسم الله الرحمن الرحيم وبعد:شكراًعلى هذه المعلومة (عدم رؤية الأخبار قبل النوم )لكني لا أشاهد الأخبار بل أسمعها لكن مع الأسف ما تقولينه صحيح بل وأكثر من ذلك فعقول العرب الصغيرة لا تتحمل في صفحتها أخبار سارة بل تختص وتقتصر على الذل والهوان في شتى الوسائل ,ومنها الكرة والفن....لكن هذه أشياء صغيرة ريثما تنتهي لعبة الدولار هذه ويجبر العالم على الشكل اليهودي الجديد كما ذكرت ,وهذا من أشكال الماسونية ,الذي قد يسبب أنهيار العالم أقتصاديًا أكثر من ذلك ,فرصيد أمريكا لا يزال في الهبوط مهما عوًُض فلن يستطيع النهوض والعودة كما كان .

 

ملاحظة:
الآراء المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو القائمين عليه، ولذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة فيها في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
1- يحتوي على كلمات غير مهذبة، ولو كانت كلمة واحدة.
2- لايناقش فكرة المقال تحديداً.

 

 629

: - عدد زوار اليوم

7620279

: - عدد الزوار الكلي
[ 75 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan